وزارة التضامن تُنهي الجدل بشأن صرف 3000 جنيه لكل مواطن مصري وتوضح حقيقة أم شائعة

وزارة التضامن تُنهي الجدل بشأن صرف 3000 جنيه لكل مواطن مصري وتوضح حقيقة أم شائعة
وزارة التضامن تُنهي الجدل بشأن صرف 3000 جنيه لكل مواطن مصري وتوضح حقيقة أم شائعة

في ظل الأزمة المالية والاقتصادية التي يمر بها الكثير من المواطنين في مختلف أنحاء الجمهورية وفي وقت غلاء الأسعار تلقى عدد ليس بالقليل من المواطنين في مختلف أنحاء الجمهورية الذين تلقوا رسائل نصية عبر هواتفهم المحمولة أفادت أنهم قد حصلوا علي هدية عبارة عن مبلغ مالي قيمته 30000جنيه من وزارة التضامن الاجتماعى وذلك بسبب دور الوزارة في المساهمة في رفع الحالة المادية للمواطنين وبخاصة بعد غلاء الأسعار ولذا فإن هناك الكثير من المواطنين الذين يتسألون عن صحة هذه الرسائل وعن إمكانية الحصول على المبالغ المذكورة في هذه الرسائل وخلال السطور القادمة سنتعرف علي مدى صحة هذه الرسائل.

وزارة التضامن تُنهي الجدل بشأن صرف 3000 جنيه لكل مواطن مصري

لقد تم تداول أحد الرسائل النصية التي تفيد حصول المواطن الواحد على مبلغ 3000 جنيه من خلال مساهمة وزارة التضامن الاجتماعي، كما أن هناك نص رسالة أخري يقول بأن صاحب الهاتف المحمول فاز بمبلغ قدره 2000 جنيه من وزارة التضامن الاجتماعي وذلك ضمن رواتب العمالة الغير منتظمة، وهو الأمر الذي جعل الكثير من الأشخاص يتسألون عن مدى صحة هذه الرسائل وعن إمكانية حصول المواطنين عن الدعم المقدم من الوزارة ولذلك حرصت وزارة التضامن على التصريح بذلك الشأن من أجل توضيح حقيقته للمواطنين.

تصريحات وزارة النضامن الاجتماعي

هناك مصدر من داخل وزارة التضامن الاجتماعى في مصر كان قد أكد على أن لا صحة لما تردد بخصوص إرسال الرسائل الهاتفية للمواطنين بشأن الـ 3000 جنيه أو تقديم الدعم للأسر الفقيرة أو ما يخص الجوائز بقيمة 3000 جنيه للأسر محدودي الدخل، كما أن المصدر ذاته نوه على المواطنين بضرورة توخي الحذر من اي عمليات نصب تتم باستغلال اسم وزارة التضامن حيث لم يتم صدور أي بيان رسمي بقيمة تلك المساعدات.

تابعنا على أخبار جوجل



قم بمتابعة موقعنا على أخبار جوجل للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة